الرئيسية اتصل بنا English

الرئيسية >
 

 

معهد السياسات العامة وجامعة بيرزيت ينظمان دورة في كتابة أوراق السياسات وتحليلها

 

رام الله: نظّم "معهد السياسات العامة" وجامعة بير زيت بالشراكة مع مؤسسة فريديرك ايبرت الالمانية دورة تدريبة بعنوان "تحليل وكتابة أوراق السياسات العامة" على مدار يومين استهدفت طلبة العلوم السياسية والعلاقات الدولية في جامعة بير زيت.

 افتتح الدورة رئيس مجلس إدارة المعهد د. محمد عودة متحدثاً عن أهمية السياسات العامة، باعتبارها مكملة لدور المواطنة في الحياة الاجتماعية، مشيراً إلى احتياج صناع القرار لها في تحسين جودة القرارات، داعيا إلى إيلاء مسألة وضع السياسات العامة الاهتمام الذي تستحق.

وحدث مدير البرامج في مؤسسة فريريك ايبرت، راسموس كلميت، حول دور الشباب في التغيير، وأهمية هذه الدورات في زيادة القدرة على توصيل الرسائل إلى صُناع السياسات والمتخصصين والمجتمع الأوسع.

وقدّم د. أحمد مصلح عرضًا حول السياسات العامة تخللته تفاصيل حول  أشكال وصور من البحوث العلمية، والفرق بين أوراق السياسات والبحوث الأكاديمية، ومفهوم السياسات العامة، وتحديد أطراف عملية صنع السياسة العامة، وطبيعية ونوعية المؤسسات ودورها في صنع السياسات.

كما قدم أستاذ الاقتصاد بجامعة فلسطين التقنية/ خضوري د. محمد أبو عمشة عرضاً حول السياسات الاقتصادية، وأنواعها والهدف منها.

واستعرض أمين سر معهد السياسات العامة، د.عبد الله النجار، بعض الأمثلة التحليلية  حول السياسات العامة، وعرج حول تعريفات مصطلح تحليل السياسات العامة، مراحل التحليل وخصائصها وعلاقتها (كمدخل لتقييم البرامج الرسمية)  بدور الدولة في المجتمع الحديث، وتطرق الى مجالات الاستفادة من التحليل.

واستعرض د. محمد عودة سياسات إدارة المخاطر كنموذج تحليلي ، والنتائج المتوقعة من برنامج تطوير نظام إدارة مخاطر الكوارث.

 وجرى في ختام كل يوم فتح  باب النقاش بين الطلبة والمتحدثين، حيث تم عرض أفكار متنوعة بخصوص الموضوع .